من عطس وحمد الله تعالى، يُسنُّ أن يقال له: يرحمُكَ الله.
* فيَرُدُّ عليه العاطس داعيًا الله تعالى له بقوله: يهديكم الله ويُصلحُ بالكم.