الدرس الثاني : من تعاليم سيدنا القطب الإمام أحمد الرفاعي رضوان الله عليه :: عظموا شأن نبيكم محمّد صلى الله عليه وسلم ::
أحكمو أعمالكم على الأركان الخمسة التي بني عليها الإسلام قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :: بني الإسلام على خمس شهادةِ أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان :: – :: إياكم ومحدثات الأمور قال عليه الصلاة والسلام : :: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد :: – إياكم والكذب على الله ، الدين عمل بالأوامر ، واجتناب عن النواهي ، وخضوع وانكسار في الأمرين العمل بالأوامر يقرب إلى الله والاجتناب عن النواهي خوف من الله، طلب القرب بلا أعمال ، محال وأي محال الخوف مع الجرأة فضيحة أطلبوا الله بمتابعة رسوله صلى الله عليه وسلم ،وإياكم وسلوك طريق الله بالنفس والهوى فمن سلك الطريق بنفسه ضل في أول قدم- “أي سادة ” عظموا شأن نبيكم هو البرزخ الوسط الفارق بين الخلق والحق عبدالله حبيب الله ، رسول الله ، أكمل خلق الله ، أفضل رسل الله ، الداعي إلى الله المخبر عن الله باب الكل إلى الله سبحانه وتعالى وسيلة الكل إلى الله سبحانه وتعالى ومن اتصل به اتصل ومن انفصل عنه انفصل -أفضل الصحابة سيدنا أبو بكر ثم سيدنا عمر الفاروق ثم عثمان ذو النورين ثم علي المرتضي كرم الله وجهه ورضي عنههم اجمعين والصحابة على هدي تجب محبتهم فاعملوا على التخلق بأخلاقهم