الدرس الخامس من تعاليم سيدنا القطب الإمام أحمد الرفاعي رضوان الله عليه :: شكر الله ::
الشكر؛ ما قاله الجنيد رضي الله عنه وهو: أن لا يستعين العبدُ بنعمته تعالى على معصيته.الشكر؛ وقوفُ القلبِ على جادةِ الأدبِ مع المُنعِم. الشكر؛ أن يتقي العبدُ ربَّهُ حق تقاته، وذلك أن يُطاعَ فلا يُعصى، ويُذكرُ فلا يُنسى، ويُشكر فلا يُكفَر. الشكر؛ اجتناب ما يُغضبُ المنعم تعالى. الشكر؛ رؤية المنعمِ لا رؤية النعمة- أي سادة، أحذركم الدنيا، وأحذركم رؤية الأغيار. الأمرُ صعبٌ، والناقدُ بصير. إياكم والعوالم، اطلبوا الكلَّ بترك الكل، مَن تَرَكَ الكُلَّ نال الكل، مَن أراد الكلَّ فاته الكل. كلُّ ما أنتم عليه من الطلب لا يصلحه إلا تركُه والوقوف وراءه.