* الحمد لله الذي كساني ما أُوَاري به عورتي وأتجمَّلُ به في حياتي.
فائدة: أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم أنَّ مَن قال هذا عند لبس ثوب جديد وعمَدَ إلى الثوب الذي أخلقَهُ –أي أبلاه- فتصدق به كان في حفظ الله وكنف الله حيًّا وميتًا [أي يحفظه الله تعالى ويجعله في ستر بسر هذا الدعاء والصدقة].

القرآن الكريم

وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْساً إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كَافِرُونَ

الآية رقم 125

من سورة التوبة

صفحات