الدرس السادس من تعاليم سيدنا القطب الإمام أحمد الرفاعي رضوان الله عليه :: التقرب من أولياء الله ::
أي سادة، عليكم بالتقربِ من أولياء الله. مَن والى وليَّ الله، والى الله. ومَن عادى وليَّ الله، عادى الله. أي سادة، القومُ بايعوا الله بصدق النيات، وخالص الطويات، على كثرة المجاهدات، وملازمة المراقبات والطاعات، والصبر على جميع المكروهات. -مَن عرف الله زال همُّه، العارفُ مَن هاجر وتجرَّد من الخَلق. أي سادة، المغبون مَن أنفق عمره في غير طاعة الله، والزاهد مَن ترك كل شيء يشغل عن الله، والمُقبل من أقبل إلى الله، وذو المروءة من لم ينزل بدون الله، والقوي من استقوى بالله.أي أُخي، لو سمعت نُصحي لتبعتَني. لا تقل لو أخذتَني تبعتُك. أنا على النصيحة، وأنت على كل حالٍ عليك أن تسمع وتتَّبع. اعمل بطاعة الله وارضَ بقضاء الله، واستأنس بذكر الله، تكُن من أصفياء الله.

Leave a Reply