الدرس الثالث والعشرون من تعاليم الإمام أحمد الرفاعي رضوان الله عليه :: الدين النصيحة وحسن النصيحة هو الطريق المحمّدي إلى الله ::
قل للمساكين : الكرامات للرد على اهل الجحود والضلال والعناد- سر اللسان المحمّدي لا ينقطع- سلطان المعجزة النبوية لا يُخذل- الآية يوم لا يخزيالله النبي والذين آمنوا معه- أنوار أهل الإيمان تشهد ببقاء السلطان النبوي المحمّدي- الله وليّنا في الحياة الدنيا وفي الآخرة- تحفرون آبار قطعكم بأيديكم – الخاصة والعامة طائفة واحدة- إن الدين عند الله الإسلام. لا تدخلوا تحت قوله تعالى / يريدون ان يطفئوا نور الله بأفواههم . فلينصح فقيهكم جاهلكم، عملا بقوله تعالى وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان . لا بقهر، ولا بغدر، ولا بظلم ولا بعلو. إصدع بما تؤمر على لسان النبي صلى الله عليه وسلم. المعروف مغناطيس جذاب. طريقة نبيّك الخلق الحسن والرفق بالناس. فإذا وعظتم الناس، إياكم والتصريح، وخذوا بالتلويح. العمل يجب ان يتبع القول. قال الله، ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك. النصيحة لمن اغترّ بسماع الناس له. الأنبياء عليهم السلام خلقاء الله في الأرض. والتابعون لهم بإحسان هم قادة الناس إلى طريق الله تعالى. المراتب والدرجات كثيرة جدا على حسب محبّة الله لعبده. ذكر مراتب الأنبياء ومراتب الأولياء والصديقين والفرق بينها- أهمية التوبة

Leave a Reply